اّخر الأخبار
الرئيسية » أخبار » أخبار مصورة » أكس فاكتر: مشادة في بين إليسا والجسمي والمنظمون يتدخلون
أكس فاكتر: مشادة في بين إليسا والجسمي والمنظمون يتدخلون

أكس فاكتر: مشادة في بين إليسا والجسمي والمنظمون يتدخلون

أكس فاكتر: مشادة في بين إليسا والجسمي والمنظمون يتدخلون

خرجت حلقة النتائج السادسة من برنامج “إكس فاكتر” بمفاجأة مدوّية أطلقها الفنان حسين الجسمي لمصلحة المشتركة المصريّة مروى، بإعلانه إنتاج ألبوم غنائي لها ووعدها بلقاء قريب في القاهرة.

مروى التي لم يحالفها الحظّ في حلقة النتائج، كانت المشتركة الأولى التي تغادر من فريق الجسمي بعد وقوفها في منطقة الخطر وتباريها مع المغربية إيمان من فريق إليسا، حيث أعلن وائل كفوري وكارول سماحة وإليسا التصويت لإيمان فخرجت تلقائياً بعد نيلها صوتاً واحداً من حسين الجسمي.

الحلقة التي كانت هادئة، حلّ ضيفاً عليها الفنان الكويتي عبد الله الرويشد، لكنّه كان عصبياً من خلال مشاهداتنا لكواليس البرنامج واشترط على إدارة الإعلام عدم دخول أيّ صحافي إلى غرفته كما هي العادة، ومن دون شرح الأسباب الموجبة لذلك. وعلمت “نواعم” أيضاً أن الفنّان اشترط غناء جديده على المسرح لا قديمه أو ما يعرفه جمهوره اللبناني أغنية “دنيا الوله”، فلم يلق تجاوباً من الجمهور داخل الصالة.

ولوحظ أيضاً أثناء إعلان أسماء المشتركين الأقل تصويتاً حزن الفنانة إليسا وعصبيتها، وكادت تبكي لوقوف ابنتها إيمان كما تطلق عليها في منطقة الخطر، وجرى حوار طويل بينها وبين النجمة كارول سماحة أثناء فترة الاستراحة وقبل تصويت اللّجنة، وتدخّل النجم وائل كفوري الذي بدا مرتاحاً من نتيجة أدهم نابلسي، لكن إليسا نالت ما أرادت وبقيت إيمان في المنافسة للأسابيع المقبلة.

هكذا انتهت الحلقة السادسة من نتائج “إكس فاكتر” وربحت مروى ألبوماً من الفنان حسين الجسمي، فكانت مبادرة جيّدة لجهة تبنّي موهبة لم يحالفها الحظّ.

إلى ذلك، زار صاحب شركة فرمنتل وقيّمون على النسخة البريطانية من برنامج “إكس فاكتر” بيروت، واجتمعوا مع القيّمين على البرنامج للاضطلاع على سير الأمور، وجاء النقاش حول ضرورة التقيّد بالنسخة الأصليّة وعدم تغيير أو تعديل أيّ من فقراتها، ومنها حلول اللّجنة ضيوفاً على الحلقة الأخيرة.

لذلك لم يعد بإمكان اللجنة الغناء خلال الحلقة الأخيرة من البرنامج، واتخذ القرار بحلول النجمة ليونا لويس، فبدأوا بتحضير الإجراءات والأوراق لتسهيل حضورها، وعلمنا أنه سترافقها فرقتها المؤلّفة من حوالى خمسة عشر شخصاً.

كواليس:
دخل الفنان حسين الجسمي إلى غرفة الفنان عبد الله الرويشد وجلسا طوال الوقت ينتظران ساعة الصفر للبدء بالبرنامج.

أهدى الفنان حسين الجسمي زجاجة عطر من “توم فورد” لقائد الفرقة الموسيقية الموزّع هادي شرارة لمناسبة عيد ميلاده الذي صودف أمس.

ارتدت إليسا جاكيتاً طويلة فضيّة من ماركة فندي، وقميصاً من كافالي، وشورتاً من جيل ساندر، وانتعلت حذاءً من سان لوران.

ارتدت كارول سماحة عقداً لافتاً من الماس، وفستاناً أسود من زهير مراد، وكانت الأكثر حماسة عند إعلان تخطّي فريقها “يونغ فاروس” مرحلة الخطر.

لم يغيّر الفنان عبد الله الرويشد ثيابه في إطلالته الثانية، ولوحظ غياب الراقصات أثناء تقديم أغنيته الثانية واكتفى بالراقصين.

لم يتأثّر النجم وائل كفوري كثيراً بالأخبار التي تحدّثت عن طلاقه طوال الأسبوع، وكان حضوره كما العادة بسيطاً، يمازح مرافقيه ومعدّي البرامج ويدخل غرفة إليسا أثناء تسريح شعرها ووضع المكياج.

حصل عتاب في الكواليس بين إليسا والجسمي سببه المشتركة إيمان، وذلك بسبب الملاحظة التي أعطاها كلّ من وائل والجسمي لها بعد غنائها، حيث قال الجسمي إنها نشّزت، أمّا وائل فقال إنها بدت خائفة، فأزعجت هذه الملاحظات إليسا وتوجّهت إليهما بعد انتهاء الحلقة وأشارت إلى أنهما قاسيان وغير عادلين في ملاحظتهما، بينما هي تحترم فرقهم وتبدي رأيها بهم باحترام، ما اضطر فريق الإنتاج إلى التدخل وبتّ الأمر بأن كلّ عضو من اللجنة حرّ في إعطاء رأيه.

زار وزير الشباب والرياضة المغربي السيد محمد أوزين، المشتركين في كواليس البرنامج وجاءت زيارته مفاجأةً وتشجيعاً لهم.

 

تعليق واحد

  1. lakin al7akika iman southa zine

اترك رد

تابعونا على Google
إلى الأعلى